دبركى
الرسالة دي ظهرت لانك مش مسجل دخولك ...
لو كنت عضو معانا اضغط دخول ..
ولو لسة ماشتركتش اضغط تسجيل وهاتشترك معانا في خطوتين بس ..
ولو مش حابب تشارك معانا اضغط اخفاء واستمتع بزيارتك ..
واسفين لازعاجكـ ......


مجلس الاداره



دبركى بلدنا بنحبها معنى الإبداع صنع الشيء المستحيل ونحن نصنع المستحيل ..(المقلدون خلفنا دائماً) من قلدنا أكد لنا بأننا الأفضل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اذكر الله
مشاهدة الصورة بالحجم الكامل
اعجبنى فيس بوك
اضغط هنا
لاظهار اعجابك
 بالموضوع
على صفحتنا
فى الفيس بوك


المواضيع الأخيرة
» نداء للعوده
من طرف احمد عرفة 2015-07-17, 08:01

» حمل المكتبه القانونيه المرجع جديد 8 ميجا فقط للقانون او الدستور المصرى
من طرف mantman 2014-12-01, 02:39

» العيد
من طرف احمد عرفة 2014-07-24, 08:46

» دعاء
من طرف احمد عرفة 2014-07-12, 12:03

» لتسعد
من طرف احمد عرفة 2014-07-12, 12:01

» كعب بن مالك .. قصه
من طرف هدى عمار 2014-06-17, 09:48

» النيه الحقيقيه و الغير مشروطه
من طرف هدى عمار 2014-06-17, 09:39

» اسطوانة تعريفات ويندوز7 من مايكروسوفت برابط مباشر لجميع الاجهزه
من طرف ashrefmnsy 2014-06-05, 06:22

» خزائن الله وما نتمناه منها
من طرف احمد عرفة 2014-03-13, 01:18

» شركة زهرة التوظيف المصري نوفر جميع العمالة من مصر
من طرف محمد ضافر 2014-02-17, 14:21

» ثورة
من طرف احمد عرفة 2014-02-13, 21:40

» عام جديد
من طرف احمد عرفة 2013-12-30, 06:00

» الهجر
من طرف احمد عرفة 2013-12-29, 01:23

» اصلاح الفلاشات التي لا تقبل الفرمتة او التى تحولت الى نظام raw
من طرف raboha 2013-12-15, 03:18

» عائلة الشيخ محمد شريف
من طرف مصطفى الفقى 2013-11-25, 21:29

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
صفا الروح
 
مصطفى الفقى
 
عبدالله شعبان
 
هـمـــوســــة
 
عبد العظيم شريف
 
شريف محمود شريف
 
عطاالله
 
احمد الفقي
 
admin
 
Shamis alnhar
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 867 بتاريخ 2011-02-15, 03:45
برامج مهمه
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط دبركى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط دبركى على موقع حفض الصفحات
ادسنس
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 7659 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو سارة عرفة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 59225 مساهمة في هذا المنتدى في 15855 موضوع

شاطر | 
 

 دعونا نعيش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الفقى
رئيس مجلس اداره المنتدى
رئيس مجلس اداره المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 4520
نقاط : 14597
التقييم : 6
تاريخ الميلاد : 02/12/1987
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 29
المزاج : الحمد لله على كل حال
تعاليق :





مُساهمةموضوع: دعونا نعيش   2013-01-20, 00:41


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم




لأننا على الأرض ضيوف إلى حين .. ولأننا نحب الفرحة والاستبشار ونكره الأنين .. نحاول الإبحار بين أطراف الليل و أناء النهار في ملكوت الحليم الغفار .. حيث تكمن في النفس تساؤلات كثيرة لا يمكن لأحد أن ينكرها أو يتجاهلها مهما كان .. وفي كل زمان ومكان يطرح ذلك السؤال الفيصل الدقيق وجوابه كما نريد كذلك واضح المعالم وبيّن الملامح وصادق المحيا وجميل الإطلالة لا تضليل فيه ولا أقنعة .
سؤالنا المركزي هذا اليوم









لماذا نعيش على البركة في أغلب الأشياء؟




ربما يكره البعض النظام والالتزام والانضباط ولا يحبذ إلا أن يعيش بعشوائية في اصغر الأمر وأكبره !!
وفي الجانب الآخر النمل والنحل مدرستان في النظام وهما كائننا لا يقارنان بالإنسان صاحب العقل المعجز والروح التواقة والقلب النابض بالحياة ولكن أين الخلل ؟





ومع إطلالة إجازة صيفة هي فرصة كبيرة لأصحاب الأرواح العظيمة والأنفس التواقة للجمع بين الاستفادة والراحة وهي ذاتها فرصة لأصحاب الهمم الخائرة والأنفس المهزومة للاستزادة من الراحة والنوم بلا حد أو عدد , فهم مجهدون جدا من تراكم الراحة والهروب من العمل والانجاز والتبرير عن الفشل الذي تلى الفشل والإسقاطات التي لا تنتهي عن ذلك السقوط والانهيار في عالم لا يعترف إلا بالواحد الصحيح ولا يلقي بالاً للأجزاء أوالهوامش أوالاصفار مع الأسف الشديد !!




من ارض الواقع إن أردنا أن نعطي إنسان ما موعداً فهو مفتوح بلا حد فنقول بعد العصر أو بعد العشاء ولا نحب تحديد ساعة بعينها وان كان بالأيام نحب أن نقول خلال الأسابيع القادمة وان كان بمشروع فالافتتاح قريبا وهي التي تمتد بنا لسنوات وان صرح المسئول فيقول الموضوع تحت الدراسة ويكون الحل بعد عقود وان حلت مشكلة ما شكلنا لها لجنة تجتمع لعدة أشهر وربما سنوات ولا نركز على المخرجات بل على الإعلام وصورنا التي يبثها كل صباح , وعلى الضفة الأخرى عندما انطلق نظام ساهر المروري وقامت القيامة لمن تعودوا على الفوضى وعانوا من حساسية من النظام وعليه أعلنوا الحرب العالمية الثالثة عليه وامتلأت المواقع وخزائن البريد الالكتروني بطرق التحايل عليه بكل أسف رغم أن خسائرنا من حوادث المرور أو إرهاب الطرق وفوضى الشوارع حوالي 20 قتيل يومياً بكل أسف وهي الأعلى في العالم !!




إنها ثقافة شعبية خطيرة جدا تحارب النظام والانتظام والجودة والالتزام وتشرع للفوضى والضياع تسللت إلى المؤسسات والهيئات والشركات والوزارات والجامعات وأصبح التخطيط الاستراتيجي و الرؤيا المحددة و الهدف الواضح والنظام الدقيق والجودة في المخرجات والشفافية في القرارات من أصعب الأمور علينا , ونحن من أمُرنا بالإتقان والإجادة والانجاز والتفاني والإخلاص بكل صوره فأين الخلل ؟




قال صلى الله عليه وسلم " من عمل منكم عملاً فليتقنه"







"إنه ولا شك خلل في طريقة التفكير "




يحب بعضنا أن تسير حياته في بعض الأحيان على البركة أو بالأحرى يسيرها لنا الآخرون فما لم يحصل اليوم سوف يحصل خلال الخمس سنوات القادمة بكل تأكيد وما يواجهنا من تحديات سوف تحلها الحلول الشخصية والارتجالية والاعتباطية البعيدة عن الأسلوب العلمي والمنهج الفكري الرصين والشورى التي ذكرها الله في قرأنه الكريم بأفضل الصور وأجمل المقامات , وفي الجانب الآخر هناك الدور الهام للخطط والاستراتيجيات التي قامت عليها أعظم نجاحات الدنيا وأسمى ابد عات التاريخ , نريد النجاح على كل الصعد ولكن نخشى الاستشارة رغم أنها حضارة وهو سلوك محمدي رائع يجب أن نسقطه على واقعنا المعاصر ونتخلى عن إيماننا بأننا نفهم في كل شئ وأي شئ .




نريد أن نتقدم ونحب أن نتطور ونتوق إلى النهضة وهذا جميل و حسن ولكن ذلك كله يحتاج إلى عمل وجهد وصبر وثبات وعقيدة راسخة وقيم ايجابية ومنطلقات خّلاقة وأفق رحب لا يضيق , ننتقل معه نحن وأهلينا ومجتمعاتنا ومؤسساتنا وشركاتنا ومشاريعنا وأوطاننا , واقعنا وأماكن علمنا وعملنا من الفوضى إلى النظام والفردية إلى الكلية ومن الأنانية إلى العمل الجماعي ومن التنافر إلى التكامل ومن التخبط إلى التخطيط ومن المزاجية في القرار إلى التعقل والحكمة وبعد النظر ومن الهروب من النقد والتحسس منه إلى طلبه والسعي وراء التصحيح والتطوير مهما كلف الأمر .




ألا تستحق حياتنا أن تكون منظمة ذات معالم واضحة ومرسومة بلا تخبط أو اجتهادات تضيع العمر والعمل , ألا تستحق بيئات أعمالنا أو بيوتنا أن يكون لها سقف وأرضية وأن نعطي كل عمل حقة من الوقت والجهد والتفكير بدل أن تسيطر علينا ثقافة العيش بلا هدف والإنتاج على أي حال والبقاء للأقرب وليس للأكفاء و المجاملات السلبية التي لا حدود لها على حساب المصالح الكبرى والأهداف الرئيسية للحياة الإنسانية !!




ولأننا نتوق إلى التطوير والتقدم ونلحظ ذلك ولله الحمد في الكثير من المجالات وعلى مختلف الأصعدة وهذا مما يسر ويفرح .
اذكر هنا بعض المشاهدات الرائعة من المجتمع الياباني الرائد في النشاط والدقة واستغلال الوقت واستثماره والانضباط الحياتي الملفت للنظر حيث انه من العادات الرائعة هناك تقدير فرصة الحياة بشكل نموذجي حيث تجد 3 أشخاص يتشاركون في العمل على سيارة أجرة والهدف من ذلك هو الاستفادة الكبرى من هذه الثروة .حيث يعمل كل واحد منهم 8 ساعات عليها وهذه هي طاقته ثم ينوبه عليها الشريك الآخر وثم الثالث وهنا تكمن الاستفادة الكبرى من الفرصة والاستثمار الأمثل والذكي للوقت وتقديره كما ينبغي وكل ذلك يجرى بنظام وتنسيق عالي حيث تعمل السيارة 24 ساعة في اليوم والليلة .





من المألوف أن تجد اليابانيين يقرؤون في الشوارع وهم سائرون من عملهم إلى بيتوهم لأيمانهم بأنه لا يوجد وقت يهدر أو جهد يقتل إطلاقا ولا مكان للاستهتار واللامبالاة ناهيك أنهم من اقل شعوب الأرض أخذاً للإجازات أو تغيباً عن العمل بل أن العمل والإبداع فيه مقدسان هناك إلى ابعد الدرجات لإيمانهم باليابان كوطن وحضارة وتاريخ وانضباطهم فيه ومن خلاله وحبهم للنظام والالتزام والعمل الجاد والتفوق في كل المجالات وتقدير قيمة الحياة .




ومن الطرائف في هذا الباب أن احد الشركات حققت أرباح كبيرة فصرف لموظفيها مكافأة وإجازة يوم فقام الموظفون بمظاهرات حاشده طلباً لإلغاء هذه الإجازة والاكتفاء بالمكافأة .




إنهم رغم صغر دولتهم إلا أنهم أصحاب ثاني أقوى اقتصاد في العالم والقوة التي لا تقهر في الصناعة والتجارة والتكنولوجيا ولم يأتي هذا من فراغ أو حظاً عابرا كما يؤمن أهل الأحلام التي لا تتحقق , فهم لا يملكون موارد طبيعية إطلاقا باستثناء الصيد ولكنهم قرروا الاستثمار في الإنسان وجعله هو المورد الأهم والأبرز في كوكب الأرض بلا منازع ونجحوا في ذلك بكل تفوق .
إنها كفاءة مميزة ونتاج دقيق وحماس متوقد ونظام ملهم وخطط مرسومة ورؤيا طموحة و شفافية كبيرة وجهد عظيم وتحفيز لا ينتهي وإيمان وعقيدة عملية لا تكل ولا تمل وقبل كل شئ بالإيمان بأن الإنسان هو المورد الأهم و الأبرز على هذا الكوكب وعليه كان الاستثمار في تنميته وتطويره كبيرا جدا وكل ذلك أتى بأكله كما نرى .





إنها طريقة التفكير الايجابية والخلاقة التي تصنع الثراء والمجد والعزة وتضعنا على القمة دائما فهل ننفض غبار الروتين والحياة العادية المملة ونقبل على الإبداع والتجديد والتطور الدائم وهل نتخلص من طرق التفكير السلبية التي زرعت فينا الهزيمة والإحباط والقلق والتوتر وقلة الثقة في النفس وإدمان الشكوى والخوف من العمل والاستسلام لتحديات الحياة .
هل نعاهد أنفسنا على التخلص من الدكتاتورية في الرأي والعشوائية في القرار والتخبط في التنفيذ والمزاجية في الممارسة وتزكية النفس واتهام الآخرين والحساسية من النقد والآراء المخالفة.





هل نعاهد الله أولا وأخير على أن ندينه سبحانه في القول العمل بعيد عن هوى يحكمنا أوشيطان يسيرنا أو مصلحة ضيقة تسيطر علينا !!




أنها الحياة التي هي منحة الوهاب سبحانه فهل نعيشها كما اتفق وحيثما كان في استهتارولامبالاة, أم أن أنها تكون ساحة لعملنا القيم وطرحنا الرائع والتزامنا الكامل وإنتاجنا النير وصنيعنا المشّرف وبصماتنا الخالدة .




دعونا نعيش حياة جديدة جميلة براقة مشرقه مشعة , خالية من الملل والرتابة والسطحية , فيها الإقبال والإقدام والشجاعة والالتزام والانجاز والإعجاز ولنقدر قيمة الحياة وفرصة العيش ونعمة العقل والدين والصحة ولنعلم أنها فرصة لن تتكرر مرة أخرى فأعطي كل ما عندك الآن وابذل كل ما بوسعك بلا تردد أو كسل , فلا ليت تنفع ولا لعل تفيد ولا يمكن ليوم غابت شمسه أن تشرق من جديد , فالحياة أمامكم فانطلقوا .




"من محبرة الحكيم"
أشارة دراسة حديثة أن إنتاجية موظف القطاع العام في المملكة العربية السعودية لا تتجاوز حوالي 35 % فقط من وقت العمل الأساسي وهي ذات النسبة تقريبا في باقي بلدان الوطن العربي






















9









لا تتركيهم يخبروكى بأننى متمردا .. خان الامانه او سهى ..
لا تتركيهم يخبروكى .. بأننى اصبحت شيئا تافها وموجها ..
فأنا ابن بطنك .. وابن بطنك ..
من أراد ومن أقال ومن أقر ومن نها





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد عاشور
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 902
نقاط : 3884
التقييم : 0
تاريخ الميلاد : 22/08/1981
تاريخ التسجيل : 17/08/2010
العمر : 35
المزاج : الحمد لله رب العالمين
تعاليق : اعلم ان الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيئ لم ينفعوك إلا بشيئ قد كتبه الله لك ، ولو اجتمعت على أن يضروك بشيئ لن يضروك إلا بشيئ قد كتبه الله عليك .



مُساهمةموضوع: رد: دعونا نعيش   2013-01-20, 07:52






























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعونا نعيش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دبركى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: